سجل
AE
Background Image

إريك
د. رويت

ولد إريك، ذو الأعوام التسعة، بمرض إعتام عدسة العين؛ والعيش في قريةٍ نائيةٍ خلف تلال رواندا جعل حصوله على رعايةٍ صحيةٍ أمراً أقرب إلى المحال. 

وحين فحص المتخصّصون في صحة العين عين إريك خلال زيارةٍ لمجتمعه، سارعوا إلى الاتصال بجرّاحة العيون الرائدة د. سيكو ماثينج - وهي أول طبيبة عيونٍ تولّت مؤسسة فريد هولوز تدريبها في أفريقيا. 

ولأن إريك عانى من العمى منذ ولادته، لم يتسنَّ لدماغه تطوير المسارات التي يحتاجها لتفسير المنبهّات البصرية. وحتّى مع الجراحة، كانت فرصة إريك في القدرة على الرؤية ضئيلةً للغاية. ولكنها فرصةٌ قررت د. سيكو اغتنامها. 

تُقدم المؤسسة بتدريبها جرّاحين مثل د. سيكو خدماتٍ صحيةً مستدامةً للعناية بصحة العين في رواندا. وقد تولّت د. سيكو نفسها تدريب الكثير من الجرّاحين الآخرين ليتسنى لعددٍ أكبر من الأطفال في مثل حالة إريك فرصة الخضوع لجراحةٍ لاستعادة البصر.

وفي هذا الصدد، تقول د. سيكو: "مهما بلغ عدد الأطفال الذين أقوم بعمليةٍ جراحيةٍ لهم مثل إريك، ما زال الأمر يترك في نفسي أثراً كبيراً؛ لأنَّ كل قصةٍ لها ما لها من جوانب شخصيةٍ ومأساويةٍ تدفعني للقيام بذلك."